التمريض في ريادة الرؤيا للصحة العالمية نقابة الممرضات والممرضين تفتتح مؤتمرها الدولي الثاني للتمريض

برعاية فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ممثلاً بدولة نائبرئيس مجلس الوزراء وزير الصحة الأستاذ غسان حاصبانيوبمناسبة يوم الممرض العالمي الذي يصادف 12 أيار، افتتحتمساء أمس نقابة الممرضات والممرضين في لبنان مؤتمرها الدوليالثاني بالتعاون مع مجلس التمريض الدولي للمرة الأولى في لبنانتحت عنوان "التمريض في ريادة الرؤيا للصحة العالميةوذلك فيفندق الهيلتون حبتور في سن الفيل، وقدّمت الحفل الاعلاميةوالأستاذة الجامعية السيدة نعمت عازوري أوسّي.

 

وحضر الحفل ممثّل دولة رئيس مجلس الوزراء النائب الدكتور باسمالشاب، وممثّل قائد الجيش العميد الطبيب ملحم حدّاد، ممثّل مديرعام قوى الأمن الداخلي العميد ابراهيم حنّا، ممثّل منظمة الصحةالعالمية الدكتور غابريال رايندر ونقيب أصحاب المستشفياتالخاصة الأستاذ سليمان هارون الى جانب عدد كبير من النقاباتالصحية في لبنان ونقابات تمريض من دول الجوار ومدراءمستشفيات وعمداء ومدراء كليات تمريض ومدراء الجمعياتوالمنظمات المحلية والدولية وحشد من الممرضات والممرضين من لبنانوالعالم.

 

استهلّ الإفتتاح بكلمة النقيبة دنهاد يزبك ضومط التي أشارت فيهاالى أهمية هذا المؤتمر على الصعيد الدولي والوطني وعلى صعيدمكانة لبنان على الخارطة الصحية العالميةوشدّدت على أهمية دورالممرضات والممرضين في تطبيق الخطّة الإستراتيجية لوزارة الصحةوخاصّة المتعلّقة بالتغطية الصحية الشاملة.

 

وفي كلمة راعي المؤتمر، شدّد دولة معالي وزير الصحة على موقفالوزارة الداعم لكل جهد تبذله النقابة لتحسين ظروف العمل وتأمينالحقوق المادية والمعنوية للعاملين في المهنة.

وأشار الى "أهمية الحفاظ على السمعة الحسنة والمميزة للممرضوالممرضة اللبنانية في ‏الأسواق الصحية المحلية والإقليمية والدوليةبالرغم من أن ذلك أدى الى تسرب مهم  للممرضين والممرضات ‏للعملفي الخارج."

‏وأكد على "‏متابعة العمل مع النقابة ووزارة التربية والتعليم العاليلردم الهوة القائمة بين التعليم الجامعي ‏والتعليم المهني في مجالاتالتمريض وأوضح أن التقدم الحاصل أعطى الحق لحاملي شهادة(TS)  الامتياز الفني بدخول الجامعة للمتابعة الجامعية والتخصص."

‏كما وألقى حاصباني الضوء على ان السوق الصحي اللبنانييعاني من نقص في مجالات التمريض، ‏خاصة ان دور الممرض والممرضة  يتعاظم لانهم شركاء أساسيين في الإدارة.

 

واستهلّت المحاضرات بكلمة من رئيسة مجلس التمريض الدوليالسيدة أنيت كينيدي تحدّثت فيها عن كيفية تحقيق الصحة العالميةفي زمن الصراعاتوأوضحت كينيدي الدور الأساسي الذي يلعبهالعاملون في قطاع التمريض في عملية اتخاذ القرارات ووضعالسياسات الصحيةكما شدّدت على حماية حقوقهم وخاصّة فيالمناطق التي تعاني من النزاعات والصراعات.

 

وتستمرّ أعمال المؤتمر لغاية يوم الجمعة 11 أيار ويتضمّنمحاضرات علمية وورش عمل متعلّقة بكافة جوانب المهنة يلقيها عددمن الحاضرين والأساتذة من لبنان والعالم على أن يختتم المؤتمربتوصيات من النقيبة ضومط.

 

Write a comment

Comments: 0