اطلاق جائزة مؤسسة ايناس ابو عياش في كليات الحقوق في الجامعة اللبنانية


في خطوة تهدف الى التشجيع على إحقاق الحق والحقيقة وحسن سير العدالة وتكييف القوانين وفق مصالح وحقوق المواطنين، وبرعاية وزير العدل الأستاذ سليم جريصاي خطت مؤسسة إيناس أبو عياش الخيرية خطوة هامة تهدف الى تعزيز النظام القضائي اللبناني، وذلك من خلال جائزة IAAF Awards التي اطلقتها المؤسسة للمرة الأولى في كليات الحقوق في الجامعة اللبنانية لتحفيز الطلاب على ادخال تعديلات على قوانين تمسّ قضايا الناس.

أقيم الحفل في قاعة كمال جنبلاط في كلية الحقوق ووالعلوم السياسية والادارية (الفرع الأول) في مدينة الرئيس رفيق الحريري الجامعية في الحدث، حضره كل من رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب وعميد كلية الحقوق ووالعلوم السياسية والادارية الدكتور كميل حبيب ومعالي وزير الدولة لشؤون المرأة جان أوغاسابيان والقاضي الدكتور مروان كركبي والمحامي محمد مطر.

وانطلقت رئيسة المؤسسة السيدة إيناس أبو عياش كلمتها بالقسم الذي يؤديه المحامي عند انتسابه الى نقابة المحامين. هذا القسم يشدد على الإلتزام بسرّ المهنة وآدابها وتقاليدها والتقيّد بالقوانين والأنظمة واحترام القضاء، واعتماد الأخلاق وسيلة لإحقاق الحق وعدم الإخلال بأمن الدولة وان تكون الثقة والاحترام عاملاً أساسياً في أداء هذه المهنة لانصاف المظلوم وتحقيق العدالة.

واكملت: "قررنا كمؤسسة الوقوف الى جانب طلاب كلية الحقوق في الجامعة اللبنانية لتحفيزهم على المزيد من الابداع في مجال عملهم، ولدعم هذه الكلية العريقة بطرق ووسائل متعددة لخلق البيئة المناسبة للطلاب."

كما أكدت أبو عياش على ان تحصين القضاء والحفاظ على استقلاليته يبدءا من تعزيز أصول مهنة المحاماة واحترامها ومن تطوير القوانين وفق حاجات المجتمعات، وشددت على ان المواطن وحقوقه تبقى هي الهم الاول والأخير لأي قضاء في العالم يسير وفق المنهج المنطقي ألا وهو الانتصار للحق وللمظلوم في وجه من يحاول فرض سطوته بالفساد.

وأنهت "تجرأوا حققوا العدالة".

أما وزير العدل الأستاذ سليم جريصاي، فتوجه للطلاب قائلاً: "أنتم النواة التي نأمل بها ونعوّل عليها من أجل بناء الدولة القادرة والقوية في جميع المجالات والميادين، فمن دونكم ومن دون جهودكم لا يمكن للبنان أن يقوم ولا يمكن للبنان أن يتقدم ويتطور".

وأضاف: إن التكريم هو في الحقيقة تعبير عن وفاء الى مؤسسة السيدة إيناس أبو عياش الخيرية التي تبادر إليه نحو مبدعي الوطن ومنجزيه، وهو يتضمن رسالة مباشرة لأولئك المكرمين عنوانها التقدير والإحترام والفخر بإبداعاتهم وإنجازاتهم".

وأنهى: "أتوجه الى مؤسسة السيدة إيناس أبو عياش الخيرية بالشكر الجزيل، أولاً لأنها أخذت المبادرة وخصصت جائزة مالية لمبدعٍ من بلادي تحفزّه على الإستمرار في الإبداع وتحفز زملاءه على حذو حذوه، وثانيًا لأنها بهذه المبادرة ترسي ثقافة التكريم في بلادنا كسلوك بحاجة الى أن يتجذر في فكرنا ومزاجنا وممارستنا، لا لشيء إلا لأن الإنسان مفطور على التقدم إن أراد أن يعيش إنسانيته، وأن مؤشرات التقدم إنما يجدها في تقدير الغير لما يقوم به، من دون تزلف أو محاباة أو مجاملة أو منّة".

أما رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب، فقال في كلمته: "ليست المرّة الأولى التي تطلّ بها مؤسسة إيناس أبو عياش الخيرية على الجامعة اللبنانية، فقد حمل العام الماضي أول إطلالة لها،هذه المبادرة السنوية التي تقوم بها المؤسسة لها دلالاتها المتعدّدة، التي تحمل أكثر من معنى يشير إلى أهداف هذه الجمعية التي عاماً بعد عام تولي العلم وأهله أهميةً كبرى عبر تشجيع الطاقات والمواهب المتميزة، كما تؤكد عمْق الترابط والعلاقة مع الجامعة الوطنية التي نُدرك حجم مكانتها عندَ أهل هذه المؤسسة".

والجدير ذكره أن مؤسسة إيناس أبو عياش الخيرية اطلقت للعام الثاني على التوالي جائزة IAAF Awards وهي جوائز مالية لطلاب مبدعين من كافة المجالات من 10 جامعات، وهي: "الجامعة اللبنانية" و"جامعة بيروت العربية" بيروت وطرابلس و"جامعة الروح القدس- الكسليك" و"الجامعة اللبنانية الاميركية" بيروت وجبيل و"جامعة البلمند" و"جامعة سيدة اللويزة" و"جامعة القديس يوسف". أما جائزة كلية الحقوق فهي تقام للمرة الأولى على أمل الاستمرار فيها سنوياً.