" الرقص يكرّم الرقص" "مقامات للرقص المعاصر" تقدم درع "انجازات مدى الحياة" لجورجيت جباره


كرّمت "مقامات للرقص المعاصر" ضمن مهرجان بيروت الدولي للرقص المعاصر "بايبود"، جورجيت جباره، وقدّمت لها درع "انجازات مدى الحياة" للعام 2018، في حفل أقيم في متحف سرسق.

 

جورجيت جباره، الراقصة، والكاتبة، والأكاديمية هي معلم من المعالم الريادية في ميدان الرقص والثقافة في لبنان. ومن خلال عملها الفني والتربوي والداعم، ساهمت بشكل جوهري في تأسيس الرقص الكلاسيكي وتطويره في لبنان ممهدة الطريق لأجيال المستقبل في لبنان وفي العالم أجمع.

 

قدم الحفل الإعلامي يزبك وهبي، تلاها كلمة ميا حبيس، مديرة مهرجان بيروت للرقص المعاصر- بايبود، قالت فيها إن "الدرب طويل ومحفوف بالمطبّات والصعاب، لكن رغم ذلك فإنه مع مرور الاعوام وفي ظل أشخاص قُدوة مثل السيدة جورجيت جبارة، أؤمن بأن الرقص يمكن أن يمتلك تلك القوة والقدرة على محو كل آثار المعاناة أكثر من اي وقت مضى، ليولّد شعرا وطموحا وتركيزا على الحياة نفسها".

وأضافت: "لقد صوّبت النظر على عقليتنا وعلى مجتمعنا، وهزت عرش أفكارنا المسبقة، لتثبتي انه يمكن المرء ان يحترف الرقص في لبنان، لا بل ان الرقص ليس مهنة فحسب، بل اداة تغيير فاعلة".

 

ثم تم عرض مشاهد من أرشيف جورجيت جبارة أضاءت على تجربتها واختباراتها، وبورترية جيل استثنائي بكل ما للكلمة من معنى.

 

 

وكان للإعلامي ريكاردو كرم كلمة قال فيها: "نحن في بيروت، لنكرّم معاً وجهاً من بلادي، أثرّ في حياة الكثيرين ونجح في جبه ضراوة القدر وفي التميّز ومعانقة الإبداع." "أجمل ما في جورجيت جباره إبتسامتها    ...فيها أيضاً طاقة ايجابية هائلة وحضور آسر وهدوء صاخب وسمات غير نمطية."

 

قدم كل من ميا حبيس وعمر راجح (مؤسس "مقامات" ومديرها الفني) درعاً تكريمياً لـجورجيت جبارة عربون شكر وتقدير للدور الكبير الذي لعبته في الإبداع والذي يشكل اليوم إرثا ثقافيا هاما للوطن.

 

وبعد تسلمها الدرع، ألقت جورجيت جبارة كلمة جاء فيها: "من المؤثر جداً أن أرى الرقص يكرّم الرقص، لأنه عادة في عالم الفن، هناك مقدار عالٍ من الأنانية في ظل غياب التقدير". وشكرت كل من ميا حبيس وعمر راجح وتمنت لهم وللمهرجان دائم التوفيق.