الفيصل الزُبير يسعى لحسم اللقب في البحرين و الوهيبي يهدف لإنتزاع لقب الفئة الفضية

يخوض السائق العُماني المتألق الفيصل الزُبير أسبوعه الأهم لهذا الموسم من "تحدي كأس بورشه جي تي 3 -الشرق الأوسط" حيث يسعى لحسم أولى ألقابه في البطولة الأبرز إقليمياً في الجولة الأخيرة المقامة على أرض حلبة البحرين الدولية ما بين 6 و8 نيسان الجاري.

ولن تكون الجولة الأخيرة  من البطولة جولة كغيرها من الجولات وذلك لعدّة اعتبارات وفي طليعتها إقامتها كأحد السباقات الداعمة لسباق جائزة البحرين الكبرى للفورمولا واحد لموسم 2018.

وبينما لا يحتاج الزُبير إلا إلى مركزٍ خامس واحد على الأقل في أحد سباقَي الجولة الأخيرة ليقتنص الصدارة التي يحتلها البريطانيّ توم أوليفانت، فإنّ مواطنه خالد الوهيبي يسعى للاحتفال بإكمال موسمه الأول كناشئ وبمركز متقدم ضمن الفئة الفضية.

إذ يلاحق الوهيبي حالياً، السويدي ماغنوس أوهمان بفارق 11 نقطة فقط قبيل انطلاق الجولة الأخيرة في الصخير، ويتقدم على سول هاك بنفس الفارق ضمن ترتيب الناشئين. علماً أن افضلية النقاط في البطولتين الفضية والناشئين تصب في مصلحة الوهيبي، كون كل سائق يحق له حذف أسوأ نتيجتين من أصل السباقات الـ 12 التي تشتمل عليهم البطولة وهذا ما يعزز من فرص العُماني اليافع كون مجمل نتائجه أفضل من النتائج التي حققها متحديه الأبرز اوهمان.

حيث قال الزُبير: "من الواضح أننا جهزنا أنفسنا لهذا الأسبوع كما كنا نفعل قبيل كل جولة، ونحن نسعى لإحراز الفوز في كلا السباقَين. ذلك هو هدفنا. بالنسبة لي، سيمنحني الفوز بالسباق الأول لقب البطولة، لكنني بحاجة إلى توخي الحذر بشكل أكبر من المعتاد".

وأكمل: "من الواضح أنني أفضل الفوز بلقب البطولة على الفوز بالسباق. وذلك ما سيخفف الضغط عني بشكل كبير خلال السباق الثاني، في حال نجحنا بحسم اللقب مع نهاية السباق الأول. آمل أن أتصدر كافة الحصص بدءاً من التجارب الحرة حتى السباق الثاني! أحتاج إلى مركز خامس أو أعلى في السباق الأول كي أفوز باللقب، حتى في حال انسحبتُ من السباق الثاني".

من جانبه قال الوهيبي: "إنني أتطلع قدماً إلى الجولة الأخيرة للبطولة. كالعادة، هدفي هو المنافسة وتحسين ما اكتسبته خلال الجولات الماضية. لم أكن مسروراً من أدائي خلال السباقات الأخيرة في البحرين، لذا آمل أن أتمكن هذه المرة من تقديم أداء أفضل. أتطلع قدماً إلى المنافسة على الحلبة بالتزامن مع سباق الفورمولا واحد للمرة الأولى. لقد سمعتُ من صديقي الفيصل عن الفارق الذي يحدثه ذلك".

وأكمل: "المنافسة محتدمة للغاية ضمن الفئة الفضية. في حال نجحتُ بإحراز الفوز بها سأكون مسروراً للغاية. كما أودّ كذلك الفوز بلقب الناشئين لإكمال مسيرتي وما تمكنتُ من تحقيقة حتى الآن طوال الجولات الخمس الماضية".

وأضاف: "إنني أتطلع قدماً كذلك إلى رؤية الفيصل وهو يحسم اللقب. في حال تمكنا – بوصفنا سائقَين عُمانيَين - حسم ألقاب الفئات: الذهبية، الفضية، مجلس التعاون الخليجي والناشئين، فسيكون ذلك جيداً للغاية بالنسبة لنا كلينا وكذلك لبلدنا عُمان، التي نمثلها عن طريق مشاركتنا".

 

يشار إلى أنّ الجولة الأخيرة ستقام بالتزامن مع سباق الفورمولا واحد، وستضمّ حصص التجارب الحرة والتأهيلية إلى جانب سباقَين اثنين، ما بين يومَي 6 و8 نيسان الجاري.

Écrire commentaire

Commentaires: 0