طاولة مستديرة حول فرص السوق السنغالية انطلاقاً من لبنان

في إطار تعزيز الاستثمارات اللبنانية في السنغال، نظمت MEREF (حركة المؤسسات والممثليات الاقتصادية لفرنسا في لبنان) بالتعاون مع Front Page Communication ، يوم الجمعة 16 آذار/مارس في المعهد العالي للأعمال (ESA) طاولة مستديرة حول موضوع "فرص السوق السنغالية انطلاقاً من لبنان". استهلّت الجلسة بكلمة لسعادة السفير السيد عبد الأحد امباكي، سفير السنغال في لبنان، نقل من خلالها تحيات فخامة الرئيس السنغالي السيد ماكي سال إلى المتحدثين ورغبته في زيادة توطيد العلاقات بين بيروت وداكار. ثم تم بث شريط فيديو قصير، تلاه عرض للسياق الاقتصادي السنغالي والمسائل الاستراتيجية بين لبنان والسنغال.

 

ويكشف تحليل الاقتصاد الكلي للسنغال عن اقتصاد يمر حاليا بتحول هيكلي حيث القطاعات الحيوية، ولا سيّما الزراعة ومصائد الأسماك والصناعة والحرف اليدوية والبنية التحتية والسياحة والطاقة والصحة والدفاع والأمن، تخضع للتحديث وتستفيد من دعم إنمائي. وتجري هذه التعبئة في إطار خطة تقدّم السنغال- Plan Sénégal Emergent (PSE) -التابعة للحكومة، وهي استراتيجية تهدف إلى تعزيز النمو الاقتصادي ذي التأثير الكبير على التنمية البشرية وتسريع خطى السنغال على مسار التقدم، في إطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

 

بعد ذلك، عُرضت لمحة سريعة عن التاريخ الدبلوماسي بين البلدين بدءاً بالروابط بين السنغال ولبنان منذ وصول أول مهاجرين لبنانيين إلى السنغال عام 1897. وقد اضطلع اللبنانيون، وهم تجار بارعون بطبيعتهم، بدور مهم منذ ذلك الحين في الحياة الاقتصادية والصناعية في السنغال. أما اليوم، فيشكلون هناك مجتمعًا مهمًا يضم أكثر من 25000 لبناني. وفي هذا السياق الاقتصادي الواعد، تحول النقاش إلى فرص التعاون والاستثمار، قبل أن تتم مشاركة الخبرات، ولا سيما في مجالات الصحة وتكنولوجيا المعلومات والاستيراد والتصدير والتجارة الكبيرة للبيع بالتجزأة.

 

وتألفّت مجموعة المتحدثين في هذه الطاولة المستديرة من: السيد ستيفان أتالي، رئيس حركة Meref CCI، السيد مصطفى أسعد، الرئيس التنفيذي لشركة Front Page Communication، وكالة تعمل في مجال الاتصال الاستراتيجي، وسعادة السفير السيد ناجي أبي عاصي، سفير لبنان السابق في السنغال وفرنسا والفاتيكان، والمدير العام السابق لرئاسة الجمهورية اللبنانية، والسيدة جوانا حدرج، رئيسة الشؤون القانونية في شركة Mercure International of Monaco، والدكتور محمد صعب، طبيب متخصص في جراحة القلب، والسيد سامي سلمان، رئيس العمليات في شركة Transmed لتوزيع السلع الاستهلاكية، والسيد محسن شرارة، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Arc Informatique، شركة موردة لخدمات الإنترنت وموفرة لحلول متكاملة في السنغال.

 

تم نقل الحدث مباشرة، وهو متاح على Facebook على @frontpagelb لمستخدمي الإنترنت، كما ستليه بعد فترة وجيزة رحلة عمل إلى السنغال للمستثمرين اللبنانيين، بهدف ترجمة الشراكات المحتملة بين البلدين إلى واقع ملموس.