طفل لبناني صاعد في عالم الفنون القتالية


لا يُخفى على احد المشاكل المالية الكبيرة التي تعاني منها الرياضة اللبنانية في الفترة الحالية، بسبب الازمة الاقتصادية التي يمر بها البلد، اضافة الى غياب الخطط الطويلة الامد لحماية هذا الجسم وتأمين تمويل دائم له.
لكن بالرغم من كل ذلك، يظهر في كل مرة بطل جديد في عالم الرياضة بمختلف انواعها، الفردية والجماعية، ليعيد الامل لهذا القطاع الذي لطالما رفع اسم لبنان عالياً.
ومن بين هؤلاء الاسماء الجديد، الطفل سعد محمد كمون الذي وبالرغم من أنّه لا يتجاوز التاسعة من عمره، شارك حتى الان بعدة بطولات محلية ودولية وعالمية  للفنون القتالية بدءاً من عمر 6 سنوات.
لكن وكأغلب الرياضيين، يتمرن الطفل سعد محمد كمون على نفقات والده الخاصة من دون اي دعم يذكر من الدولة او من الاتحاد المختص.
كمون سيشارك قريباً ببطولات في اليونان ورومانيا وعدة بطولات أخرى، علماً انه شارك في السابق في اكثر من بطولة ابرزها بطولة العالم بلاروسيا (2017)، البطولة العربية الرابعة (2017) بطولة البحر المتوسط (2017)، بطولة كأس لبنان (2016)، بطولة ارمينا (2015)، بطولة محافظة لبنان (2015).