ورشة عن الأخلاقيات المهنية في معهد باسل فليحان للعاملين في قطاع الخدمات المالية

شدّد خبير في الأخلاقيات المهنية من معهدCFA  الأميركي للمحللين الماليين المعتمدين، خلال ورشة عمل في معهد باسل فليحان المالي والاقتصادي- وزارة المال أمس الاثنين، على أهمية التزام هذه الأخلاقيات في قطاع الخدمات المالية لما لها من تأثير على شفافية الأداء والمناقبية.

وشارك في ورشة العمل أكثر من 50 مسؤولاً من وزارة المال والقطاع الخاص، بالإضافة إلى المستشارين والخبراء الماليين والأكاديميين، وأدارها مدير قسم تعليم الأخلاقيّات المهنية في معهدCFA  الأميركي الدكتور مايكل ج. مكميلان. وتناولت الورشة كيفية تصرُّف العاملين في مجال الخدمات الماليّة حيال الإجراءات المنافية للأخلاقيات والتي قد يتوجب عليهم أحياناً القيام بها للحفاظ على مراكزهم ووظائفهم.

وقال مكميلان إن "ليس كل فعل قانوني أخلاقياً بالضرورة، إذ أنّ التزام الأنظمة والقوانين قد يتعارض أحياناً مع المهنية ويؤدي إلى الخروج عن المنظومة الأخلاقية والقيم التي تعتمدها المؤسسة".

وتميّزت الورشة بأسلوب تفاعلي وتشاركي، إذ أتيح للمشاركين، من خلال نظام إلكتروني خاص، أن يختاروا التصرّف الذي يرونه الأفضل حيال عدد من الحالات العملية والمعضلات التي يواجهونها في حياتهم المهنية.

 

Écrire commentaire

Commentaires: 0