المرشّح لرئاسة أرمينيا التقى "الجمعية الخيرية العمومية ألأرمنية": أرمن لبنان يُعَدّون من أهم شرائح الشتات

أكّد المرشّح للانتخابات الرئاسيّة في أرمينيا أرمين سركيسيان عضو المجلس المركزي لادارة الجمعية الخيرية العمومية الأرمنية في نيويورك ، خلال لقاء مع "الجمعية الخيرية العمومية الأرمنية" (AGBU) – لبنان ضمن زيارته بيروت قبل أيام، أن "على الرئيس المقبل لأرمينيا ألتركيزعلى العلاقات الوطيدة بين الوطن ودول الإنتشار، وخصوصا مع أرمن لبنان الذين يُعَدّون من أهم شرائح الشتات ألأرمني".

 

وشارك في االلقاء الذي أقامته AGBU – لبنان برئاسة جيرار تفنكجيان، سفير أرمينيا لدى لبنان صموئيل مكردشيان، وقيادات كلّ من AGBU و"جمعيّة شباب أنترانيك" (AGBU-AYA) وعدد من أبرز داعميهما: سركيس وسيتا دامرجيان، أواديس وريتا دامرجيان، الوزير السابق آرتور وتمار نظريان ، وفاتشيه وتمار مانوكيان.

 

وأبدى سركيسيان، المرشّح للإنتخابات الرئاسية عن الحزب الجمهوري الأرميني الحاكم،اعتزازاه بكونه عضواً في المجلس المركزي لادارة الجمعية الخيرية العمومية الأرمنية في نيويورك منذ العام 2016.  

 

وفي كلمة ترحيبية ألقاها باسم لجنة جمعيّة AGBU ورئيسها، ذكّر رئيس تحرير المجلّة الشهريّة لـلجمعيّة  هامبيك  مارديروسيان بأن سركيسيان سبق أن تولى رئاسة حكومة أرمينيّا، وكان سفيراً لبلاده لدى بريطانيا، مشيراً إلى أنه الرئيس المؤسّس لمنظّمة Eurasia House International التي ترعى المبادرات الحوارية الحسّاسة والتعاون بين القادة السياسيين وأبرز رجال الأعمال. وأضاف إن سركيسيان كان أيضاً كبير المستشارين التنفيذيّين لمجالس إدارة ورؤساء عدد من الشركات الدوليّة، منها "بريتيش بتروليوم" و"ألكاتيل" و"تيليفونيكا" و"بنك أوف أميركا ميريل لينش". وشغل سركيسيان منصب حاكم "البنك الأوروبي لإعادة التعمير والتنمية"  بين عامي 1999 و2000. وأسّس سركيسيان برنامجاً للأبحاث في كليّة الأعمال في جامعة كامبريدج، وهو عضوفي مجلس ادارة كلية كندي الحكومية في جامعة هارفرد وعضو  في لجنة "مبادرة الأمن الأورو-أطلسيّة" (EASI)، وكان ضمن مجلس إدارة "التحالف الاقتصادي الدولي" (IEA)، إضافة إلى توليه مناصب عدّة أخرى.

وتمنّت رئاسة "الجمعية العمومية الخيرية الأرمنية" لسركيسيان التوفيق في الانتخابات المقبلة، وأكّدت تأييدها له في مساعيه المستقبليّة لتحقيق رؤيته تحت شعار "أرمينيا الشابة". وتلت أللقاء مأدبة عشاء على شرف الضيف.

Write a comment

Comments: 0