لوفتهانزا تعزز راحة مسافريها بخدمة الإنجاز الأوتوماتيكي لإجراءات السفر

أعلنت "لوفتهانزا" إطلاق خدمة جديدة تسهم في تعزيز راحة مسافريها وتبسيط الإجراءات المتعلقة بالسفر والحصول على بطاقة الصعود، إذ بات بإمكانهم الاستفادة من الإجراءات الأوتوماتيكية لجميع الرحلات داخل ألمانيا والوجهات التي تسير الشركة رحلاتها إليها في أوروبا. ويتضمن ذلك إرسال بطاقة الصعود للرحلات الجوية المحجوزة قبل 24 ساعة من المغادرة أوتوماتيكياً للمسافرين، وذلك قبل 23 ساعة من الإقلاع دون الحاجة إلى إنجاز إجراءات السفر بأنفسهم، مما سيسهم في اختصار الوقت وتسهيل التحضير للسفر. وللاستفادة من الخدمة الجديدة، ليس على مسافري "لوفتهانزا" سوى تسجيل بياناتهم الشخصية في حساب "أميال وأكثر" أو في ملف معلوماتهم الشخصية "لوفتهانزا آي دي".

وإلى جانب هذه الخدمة، تتوفر أيضاً كافة الخدمات المعتادة مثل تغيير المقاعد وتعديل موعد السفر وتفعيل بطاقة الأمتعة الإلكترونية في المنزل وتنزيل المجلات والصحف الإلكترونية. وأصبحت الخدمة الجديدة متوفرة للرحلات الجوية داخل منطقة الشنغن، إضافة إلى الحافلات والقطارات التابعة لشركة "لوفتهانزا إكسبريس"، لكنها لا تشمل الرحلات الجوية التي تغادر منطقة الشنغن، حيث يتعين على المسافرين في هذه الحالة إنجاز إجراءات سفرهم بأنفسهم. ويمكن للمسافرين غير الراغبين بالاستفادة من هذه الخدمة إلغاء تنشيط الخيار المتعلق بها في أي وقت في ملفهم الشخصي. وبوسع المسافرين الذين لا يمتلكون ملف "لوفتهانزا آي دي" أو حساب "أميال وأكثر" الاستفادة من الخدمة الجديدة أيضاً باستخدام الرابط الإلكتروني الموجود في رسالة تأكيد الحجز، حيث ستكون الخدمة صالحة فقط لتلك الرحلة بالتحديد.

وكانت "لوفتهانزا" قد حازت العام الماضي على "الجائزة البلاتينية للسفر السريع" من "الاتحاد الدولي للنقل الجوي" (إياتا) تقديراً لخيارات الخدمة الذاتية التي توفرها لمسافريها. ويمنح الاتحاد هذه الجائزة المرموقة للخطوط الجوية التي توفر 80% على الأقل من خيارات الخدمة الذاتية لمسافريها في مجالات إجراءات السفر أو الصعود إلى الطائرة أو تسجيل الأمتعة.

لوفتهانزا آي دي:

 

يمثل ملف المعلومات الشخصية "لوفتهانزا آي دي" الطريق الأقصر نحو التمتع بتجربة سفر شخصية، إذ يتيح للمسافرين بعد استكمال عملية التسجيل السهلة إمكانية إنجاز إجراءات السفر على جهاز الكمبيوتر المحمول أو الجهاز اللوحي أو الهاتف الذكي من خلال عنوان البريد الإلكتروني الخاص بهم. ومن ثم، بوسعهم تخزين البيانات الشخصية وآرائهم وانطباعاتهم وخياراتهم المفضلة مثل المقاعد والوجبات والمطار المفضل في ملفهم الشخصي وتغييرها متى يشاؤون، مما يسهم في تسريع عملية الحجز نظراً لأن المعلومات المخزنة مثل الاسم ورقم الهاتف وبيانات الدفع سيتم إدخالها تلقائياً عند حجز الرحلة.

 

Écrire commentaire

Commentaires: 0