أطلاق "مؤتمر القمة الدولية الرابعة للنفط والغاز في لبنان"

مع موافقة الحكومة اللبنانية على تلزيم إثنين من البلوكات البحرية والتوقيع المنتظر على أولى عقود الاستكشاف والإنتاج البترولية، تم إطلاق مؤتمر "القمة الدولية الرابعة للنفط والغاز في لبنان" (4th LIOG-2018) لترسيخ الدور المحوري الذي يلعبه هذا الحدث في مسار تطوير قطاع البترول الواعد في لبنان.

فبعد النجاح الباهر الذي حققه هذا الحدث في دوراته الثلاث السابقة منذ العام 2012، تنعقد الدورة الرابعة للقمة يومي 24 و25 نيسان / أبريل المقبل في فندق هيلتون بيروت حبتور-غراند برعاية وزيرالطاقة والمياه المهندس سيزار أبي خليل وذلك بدعم غير مسبوق من هيئات ومنظمات لبنانية وعالمية من القطاعين العام والخاص، وفقاً لبيان صادر عن الهيئات المنظمة.

وتهدف قمة LIOG 2018 إلى ترويج فرص الأعمال والإستثمارالمتاحة في قطاع النفط والغاز في لبنان وفي القطاعات المرفقة في مجالي الخدمات البترولية وسلسلة الإمداد (Supply Chain).

وقال بول جيلبرت، العضو المنتدب لأحدى الشركتين المنظمتين، "غلوبال إيفنتس بارتنرز" (GEP) وهي تابعة لشركة dmg::events العالمية أن "قمة LIOG تنعقد في توقيت مميز هذا العام يتزامن مع التقدم الكبير والنجاح الذي تحقق في دورة التراخيص الأولى في لبنان." وأكد ان "هذا الحدث سوف يوفر افضل منصة ممكنة لجميع المشاركين للتواصل وتبادل المعلومات، إضافةً إلى فرص عقد اجتماعات هادفة والتأسيس للشراكات".

وكانت الحكومة اللبنانية قد وافقت في كانون الأول / ديسمبر الماضي على منح حقوق الاستكشاف والإنتاج الحصرية في إثنين من البلوكات البحرية إلى كونسورتيوم يضم ثلاث شركات بترول عالمية هي: توتال (TOTAL)  وإيني (ُENI) و نوفاتيك (NOVATEK).

 

مواضيع مهمة ومشاركة كبيرة:

يسلط مؤتمر قمة LIOG-2018 الضوء على هذا التطور المهم في قطاع البترول اللبناني مستعرضاً الأطر التنظيمية والتشغيلية المتطورة ذات المستوى العالمي والمعتمدة لهذه الصناعة الوليدة. ومن المتوقع أن يستقطب هذا الحدث أكثر من 500 مشاركاً و 35 متحدثاً من 25 دولة يمثلون مايزيد على 200 شركة ومنظمة محلية ودولية،  ليصبح بمثابة معلم على طريق تطوير قطاع البترول في لبنان.

وسوف تدور النقاشات حول محور رئيسي هو، "تعزيز الفرص الديناميكية والملهمة في لبنان"، وتتوزع النقاشات على تسع جلسات تغطي مواضيع هامة  وذلك ضمن برنامج غني ومتطور يمتد على يومين متتاليين. ومن أهم المواضيع:

أحدث المعطيات القطاعية والتسويقية، وآخر المستجدات والإنجازا ت، وأهم التطورات المتعلقة بدورة التراخيص الأولى في لبنان، وإمكانية إطلاق دورات تراخيص جديدة. كل ذلك ضمن الأطر القانونية والمالية والتقنية المعتمدة.

الفرص الاستثمارية والعائدات على الإستثمار عبر سلسلة القيمة والإمداد، إضافة إلى الفرص والتحديات الجديدة من وجهة نظر كل من الحكومة والمشغلين الدوليين وأصحاب الحقوق ومقدمي الخدمات. كما سيتم مناقشة جاذبية لبنان كوجهة للاستثمارات في مجال النفط والغاز، مما يسلط الضوء على الفوائد العديدة التي يمكن أن يقدمها لبنان.

نقاشات معمقة للفرص المرتبطة بالمشاريع والمنشآت و البنى التحتية المتوقعة التي ستكون ضرورية لتطوير القطاع. ويتم التركيز بشكل خاص على سلسلة التوريد (Supply Chain) والمحتوى المحلي (Local Content) للقطاع في جميع الأنشطة التجارية عبر سلسلة القيمة في مرحلتي الإستكشاف والإنتاج.

ويستقطب هذا الحدث عدداً كبيراً من المؤسسات المشاركة ومنها، بالإضافة إلى الشركات النفطية الفائزة بدورة التراخيص الأولى، مجموعة واسعة من مقدمي الخدمات، مثل خدمات الحفر وإدارة الآبار، و شركات الهندسة والمشتريات والإنشاءات  (EPC)إضافة إلى البنوك وشركات التأمين والشركات القانونية المتخصصة؛ والاستشاريين في مجال الصحة والسلامة والبيئة (HSE)، وغيرهم.

دوري رنّو، العضو المنتدب لشركة  "بلانرز آند بارتنرز" اللبنانية المنظمة قال، "نحن سعداء بأن نكون المنظمين الوحيدين من القطاع الخاص الذين أثبتوا قدرتهم على إطلاق حدث حول النفط و الغاز بهذا الحجم في لبنان،" مؤكداً على أن قمة LIOG لعبت دوراً رئيسيا في تعزيز وتطوير هذه الصناعة الوليدة في لبنان منذ عام 2012.

رنّوأعرب عن إيمانه  بلبنان وبمناخ الأعمال فيه، "ما يجعله البلد الأفضل لصناعة المؤتمرات والمعارض،" وأضاف، "لدينا أيضاً إيمان راسخ بأن المؤتمرات الناجحة مثل LIOG تعكس صورة إيجابية عن لبنان كوجهة استثمارية جاذبة." '

فرص حقيقية للأعمال

رنّو أشار إلى أن القمة سوف تتضمن أيضا قاعة مخصصة للتواصل والإجتماعات وتضم مساحة محجوزة للشركات الراعية للحدث وللهيئات والمنظمات الداعمة، فضلا عن مساحات أخرى مخصصة حصرياً لعقد الإجتماعات الثنائية التي ستكون متاحة لجميع المشاركين.

 

إضافةً إلى ذلك، أكد رنّو على أهمية الخدمة الفريدة المتوفرة في القمة لتأمين عقد اجتماعات الأعمال الثنائية التي يتم ترتيبها مسبقا، والتي توفر لجميع المشاركين والداعمين والرعاة إمكانية حجزاجتماعاتهم عبر الإنترنت مع الموردين المحتملين والعملاء قبل الحدث. وأوضح أنه "في العام 2017، استضافت القمة نحو 65 اجتماعاً فردياً تم ترتيبه قبل المؤتمر."

تعقد قمة LIOG-2018 بتنظيم مشترك  بين شركتي "Global Events Partners Ltd." (GEP) البريطانية و "s.a.l. Planners and Partners" اللبنانية.

و تنتمي GEP إلى شبكة  dmg::events التي تقوم بتنظيم عدد من أهم معارض و مؤتمرات النفط والغاز العالمية، بما في ذلك Gastech  و ADIPEC   و Global Petroleum Show وWorld Heavy Oil Congress . وهي شركة تابعة إلى  صحيفة "Daily Mail" و شركة General Trust plc، اللتين تشكلان احدى  أكبر المؤسسات الإعلامية في المملكة المتحدة.                                

 

إشارة إلى أن شبكة dmg::events أمنت مشاركة مهمة للحكومة اللبنانية في دورة العام المنصرم لمؤتمر ومعرض ADIPEK الذي يعتبر من أضخم الأحداث في قطاع البترول عالمياً والذي  يقام سنويا في إمارة أبوظبي، حيث ألقى الوزير أبي خليل كلمة رئيسية، كما كان لهيئة إدارة قطاع البترول اللبنانية مشاركة لأول مرة في المعرض لترويج لبنان.    

Écrire commentaire

Commentaires: 0