سلام حمزة غيث ضيفة "هن" على قناة الحرة

تحلّ سفيرة النوايا السلام والإنسانية سيدة الأعمال اللبنانية سلام حمزة غيث ضيفة على برنامج "هنّ" على قناة الحرة، يوم الأحد 16 كانون الأول/ ديسمبر الساعة 6 بتوقيت غرينتش/ الثامنة بتوقيت بيروت، ويعاد بث الحلقة يوم الأحد الساعة 12 ظهراً بتوقيت غرينتش/ الثانية بعد الظهر بتوقيت بيروت.

تتحدث سلام حمزة غيث في الحلقة عن مؤسستها الإنسانية "SmallWord" التي خصصتها للأعمال الإنسانية ومساعدة الإنسان والأطفال المحتاجين للتعليم بشكل خاص وفتح سبل وطرق تعلّم المهارات والحرفيات. وتتحدث سلام عن الطاقات التي تقدمها من أجل إنقاذ الإنسان.

أستضافتها الإعلامية اللبنانية ماتيلدا فرج الله بعد أن تداول اسمها كشخصية نافذة وفاعلة في المجال الإنساني، وبسب أعمالها طرح اسمها في كتاب عالمي بين أكثر مئة شخصية مؤثرة حول العالم. وذلك بسبب الأعمال الإنسانية التي تقدمها السيدة غيث خلال ست سنوات بشكل مباشر، بعد تأسيسها للمؤسسة "Small Word" في أبو ظبي في العام 2011، وتمكنت بإمكاناتها القليلة في البداية من التوسّع لتؤمن التعليم والإعانة لأكثر من عشرة آلاف طفل في أكثر من 50 دولة حول العالم.

ووضعت السيدة سلام حمزة غيث مجهودها الإنساني- التي تعتبر من أصغر السيدات اللواتي تمكن من توسيع هذا النشاط- وضعت كل طاقاتها لمساعدة الإنسان، فهي في نشاطها الإنساني لا تحمل حقيبة العمل بل الإنسانية بعيداً عن الأضواء الإعلامية وعدسات الشهرة.

ورغم صغر سنها تمكنت من أن يكون لها إنجاز وأن تصير علامة مميزة في خدمة الإنسانية. انطلقت بفكرتها مع بداية نضجها العمري حيث بدأت ترى التميّز بين الأطفال الذين كانت تعتبرهم مثلها حيث تربت في نيجيريا، ولكن ظروف الحياة جعلت منهم مختلفين، فسعت لأن تكون أولى اهتماماتها تحسين وضع الطفل ليكبر في المجتمع ويكون إنساناً فاعلاً بعيداً عن الواقع المرير الذي قد يولد فيه.

وألقت الضوء على إهتمامها بالأطفال اللاجئين السوريين في لبنان والعديد من الدول المتواجدين فيها، ليس لتقدم لهم الغذاء بل لترفع من حمايتهم الفكرية، حيث أشرفت على تعليمهم الحرفيات والمهن وتأسيس مكتبات حيث يتواجدون، إيماناً منها بأن الفكر غذاء روحي ينمي قدرة الطفل وبالتالي يساهم في تنمية المجتمع.

وتتحدثت سلام حمزة غيث خلال حلقة "هنّ" عن العناصر المساهمة في هكذا مشروع وهي عناصر إنسانية لديها نفس التطلعات والإهتمامات، وأظهرت خلال الحلقة شغفها الكبير بعملها الإنساني الذي وجدت بانطلاقته دعماً مباشراً وقوياً من عائلاتها لا سيما زوجها رجل الأعمال اللبناني فادي غيث. وكانت إرادتها وإصرارها قوياً حيث تمكنت من أن تجمع شخصيات عالمية في  شتى الأصعد، السياسية والدبلوماسية والفنية والإجتماعية والإعلامية ليشاركوها الإهتمام والدعم في سعيها من خلال "SmallWord" أن ترفع من شأن الطفل المحتاج أينما كان في العالم لترفع من شأن الإنسان والأوطان.

 

Écrire commentaire

Commentaires: 0