لبنان يلمع بلون ماسيّ في المسرح الفرنسي وظاهرة غير مسبوقة

إفتتح مايك ماسي ليل الثلاثاء مسرحيّة Jesus de Nazareth à Jerusalem على مسرح Palais des Sports وسط صالة مليئة بمحبّي ونقّاد المسرح الغنائي الفرنسي وكبار الفنّانين مثل سيرج لاما الذي كتب أغنيات داليدا الشهيرة وباسكال اوبيسبو، ومدراء الشركات المنتجة الفرنسية كSony و Universal. 

ماسي ألهب الخشبة بتسجيد دور السيّد المسيح تجسيدا يقشعر له البدن لمدى صدقه وإحترامه لهذه الشخصيّة التي حملت الحب رسالة إلى هذا العالم كما حَمل ماسي لبنان والشرق رسالة حب الى الغرب. 


العرض الأوّل إختتم بوقوف وتصفيق وتهليل وزغاريط من الجمهور لمدّة تعدّت العشر دقائق دون انقطاع ممّا إضطر فريق العمل إلى رد التحيّة للجمهور بغناء أغنية من العمل. 

أصداء الجمهور وهو يغادر الصالة كانت جميلة والكل نوّه بموهبة مايك ماسي التي تركت بصمة تبشّر بمستقبل واعد لهذه الموهبة اللبنانيّة الإستثنائية عالميّا.

هنيئا لمايك ماسي هذا الإستحقاق، وهنيئا للبنان بإبنه الماسيّ.

يذكر أنه ونظرا للإقبال الكثيف مدّدت العروض في باريس حتّى شهر كانون الأوّل قبل البدء بالجولة في المدن الفرنسية وبلجيكا وسويسرا.

Écrire commentaire

Commentaires: 0